massarate

 

هذه حقيقة شعار مدرسة النجاح التي يروج لها المسؤول الأول على التعليم و يوهم الرأي العام الوطني زيفا بأن المدرس يتحمل مسؤولية الإخفاقات و يصوره على أنه عديم الظمير المهني و الإنساني . مشروع مدرسة النجاح الذي رصدت له مليارات الدراهم لم يحقق شيئا ملموسا و لم يزد إلا الوضع تأزما و المسؤولين غنى

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.