massarate

خلدت عدة مؤسسات تعليمية في مختلف الأكاديمياتى الجهوية اليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، بمشاركة فاعلين في القطاع مثل اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير و المصالح الحضرية للأمن الوطني و رجال الدرك الملكي بالنسبة للمؤسسات التعليمية في العالم القروي

عرفت الإحتفالات عدة أنشطة تحسيسية لفائدة التلاميذ ، في التعليم العمومي و التعليم الحاص ، ووزعت في نهايتها شهادات رمزية تقديرية للمشاركين تقديرا لهم على إهتمامهم بحرب الطرق التي تؤرق المغرب و تكلفه غلافا ماليا ثقيلا سنويا

ويأتي الاحتفال بهذا اليوم بعد مرور أربعة أشهر على الشروع في تطبيق مدونة السير الجديدة والتي تشكل دعامة أساسية للإستراتيجية الوطنية للحد من حوادث السير وضمان السلامة الطرقية…

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.