massarate

 

 

                          قافلة التربية الطرقية في المؤسسات التعليمية بسلا                                      

من أجل تفعيل مبادرات الشراكة بين المؤسسة و المجتمع المدني و إنفتاحها على محيطها السوسيو ثقافي و إقتصادي إنطلقت، اليوم الجمعة، قافلة التربية الطرقية “أصدقاء المرور” بالمؤسسات التربوية التابعة لنيابة وزارة التربية الوطنية بسلا تحت شعار “جميعا من أجل السلامة الطرقية”. 

ويندرج هذه التظاهرة، التي تنظمها الجمعية المغربية لتربية الشبيبة- فرع سلا بشراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية بسلا وبتعاون مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، إلى غاية 20 فبراير الجاري، في إطار تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية.

وأوضح نائب فرع الجمعية المغربية لتربية الشبيبة بسلا، السيد محسن باهدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنظيم هذه القافلة يندرج في إطار برنامج القوافل الموضوعاتية التي تنظمها هذه السنة الجمعية المغربية لتربية الشبيبة بشراكة مع نيابة وزارة التربية الوطنية بسلا لتخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، مشيرا إلى أن الجمعية ارتأت من خلال هذه القافلة إطلاق حملات توعوية داخل المؤسسات التربوية التي يمثل التلاميذ بها شريحة واسعة وذلك لتحسيسهم بأن السلامة الطرقية هي ممارسة وسلوك.

وأضاف أن هذه التظاهرة ستشهد إبداعات لتلاميذ مختلف المؤسسات التربوية في مجال الفن التشكيلي حول التربية الطرقية تحت شعار “رأي الطفل” إضافة إلى اقتراحات التلاميذ حول تحضير ميثاق الطفل من أجل السلامة الطرقية.

وأشار إلى أن هذه القافلة، التي تساهم فيها اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير بمعدات ديداكتيكية ولوجيستيكية، ستعرف تنظيم عدد من الورشات التربوية بمختلف المؤسسات التربوية “أحمد الجريري” و “رابعة العدوية” و “للا مريم” و”محمد الريحاني” و “ذات النطاقين”.

يشار إلى أن برنامج هذه التظاهرة سيختتم بملتقى يوم 22 فبراير الجاري بدار الشباب تابريكت يتضمن صبيحة تربوية متنوعة بمساهمة الأطفال الذين سينكبون على توقيع ميثاق السلامة الطرقية.

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×