massarate

 

 

      هنيئا لنساء و رجال التعليم بسوس ماسة درعة     

بفخر و إعتواو تلقت هيئة التخرير من زملائكم " مسارات " النبأالسار الذي لن يقدم لكم أكثر من ما سلب منكم من حقوق و لتكون هذه المعركة درسا للوزارة بشكل خاص و للحكومة المغربية التي تعتبر نساء و رجال التعليم سورا قصيرا يمكنها أن تنط فوقه متى شاءت دون أن يتأوم أحدنا . مزيدا من الصمودو التماسك و التضامن ما ضاع حق من ورائم مطالب 

و هكذا و بعد التوصل للإتفاق قررت الشغيلة التعليمية في جهة سوس ماسة درعة تعليق برنامجها النضالي الجهوي الذي سطرته و صادقت عليه النقابات الأربع المجندة للنضال من أجل ملف الاقتطاعات التي طالت أجور حوالي 33 من نساء ورجال التعليم بالجهة. ومنها الإضراب الجهوي أيام 04 و05 و06 و07 يناير 2011 و الوقفة الاحتجاجية أمام الوزارة بتاريخ 05 يناير 2011 ، لكنها بالمقابل، حذرت الوزارة الوصية مما سيترتب عن أي إخلال بالتزاماتها من تجدد للاحتقان بالجهة.

وكان بيان صادر عن المكاتب الجهوية للنقابات التعليمية: الجامعة الوطنية للتعليم(كدش)، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم(اوشم) الجامعة الحرة للتعليم، الجامعة الوطنية للتعليم(فدش)، استنكر ما سماه جميع الممارسات البائدة وكل أنواع الترهيب والتضييق على الحريات النقابية ومحاولة الإجهاز عليها، مؤكدا تشبت نساء ورجال التعليم الراسخ بحق الشغيلة التعليمية في الإضراب مع عدم استعدادها للتنازل عن هذا الحق، مطالبة إدارة الأكاديمية بالسحب الفوري للمذكرة الاستفزازية المصادرة للحريات النقابية، مع تحميلها كامل المسؤولية للوزارة عن أي إخلال بالتزاماتها.

هذا، وأكد نص المحضر المشترك أيضا على الاتفاق على ضرورة تفادي الوقوع في مثل الوضع الذي تعرفه الجهة حاليا والذي لا يخدم مصلحة أي طرف، مع قيام الوزارة بتنسيق مع مصالح وزارة الاقتصاد والمالية بمعالجة ملف الاقتطاعات التي مست الجهة، على أن تعمل المكاتب الوطنية للنقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية على الإيقاف الفوري لكل الأشكال الاحتجاجية الحالية، واستئناف الدراسة بشكل عاد بجميع نيابات الجهة، مع العمل على إيجاد صيغ تمكن من تعويض الحصص الدراسية غير المنجزة، كما تم الاتفاق على انعقاد اجتماع عاجل للجنة المركزية المشتركة المكلفة بتتبع تنفيذ المحاضر المشتركة الموقعة بالجهة خلال السنة الماضية، وذلك في غضون الأسبوع الجاري، مع إحداث لجنة مشتركة بين الوزارة والنقابات الخمس الأكثر تمثيلية لإرساء وتفعيل آلية دائمة لفض النزاعات، وذلك قبل متم الشهر الجاري.

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×