massarate

 

      الجديدة : ندوة جهوية حول تكنلوجيا الإدماج       

 

في إطار البرنامج الوطني الرامي إلى تعميم إدمار الموارد الرقمية في التربية و التعليم و الذي إنطلق قبل سنتين تحث إشراف لجنة "جيني " الذين أطروا نشاطا جهويا و الذي شكل موضوع "إدماج الموارد الرقمية وتحسين المردودية المهنية" محور منتدى جهوي ثان نظم أمس الخميس واليوم الجمعة بالجديدة.

وركزت مديرة برنامج (جيني) السيدة إلهام لعزيز، في كلمة بمناسبة افتتاح هذا اللقاء، على خارطة طريق هذا البرنامج خلال الفترة 2009- 2013، الذي يهدف إلى النهوض وتسهيل وتثمين ثقافة بيداغوجية محفزة على إدماج التكنولوجيات الحديثة للإعلام والاتصال في التعليم والتدريس. 

وأوضحت السيدة لعزيز أن هذا البرنامج يتمحور حول مراجعة سياسة توزيع التجهيزات، وتحسين وحدات التكوين وقيادة التغيير، مضيفة أنه تم إدماج محور رابع يتعلق بتطوير الاستعمالات وذلك بهدف تحفيز وتسريع عملية تحسين جودة عمليات التعلم والتطوير المهني للأساتذة. 

من جهته، أبرز مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة- عبدة السيد عبد اللطيف الضيفي الجهود المبذولة بهدف جعل تكنولوجيات الإعلام واحدة من أسس الاقتصاد الوطني ورافعة للتنمية البشرية في العديد من القطاعات، خاصة الإدارة العمومية والمؤسسات التعليمية. 

وفي هذا الصدد، أشار إلى مزايا اعتماد نموذج "ورشة التقاسم والتعميق والتصويب" في إطار برنامج "جيني" والذي يوفر، بفضل مقاربته التشاركية، خيارا واعدا لتحسين الممارسات الديداكتيكية في مجال التعليم على الصعيد المحلي. 

وقد تم خلال هذا المنتدى، الذي نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة دكالة- عبدة بتنسيق مع مديرية برنامج "جيني"، تقديم ثلاثة عروض تعالج مواضيع "الاستراتيجية الوطنية للموارد الرقمية" و"المختبر الوطني للموارد الرقمية" و"النهوض بالاستعمالات من أجل إجماد أفضل لتكنولوجيا الإعلام والاتصال في المجال البيداغوجي".

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.