massarate

 

عادت حمى التكليفات لتؤرق المدرسين

 

عادت حمى التكليفات لتؤرق المدرسين في مختلف الأسلاك التعليمية لسد الخصاص المهول في النيابات ، عملية لا تسلم منها أية نيابة و لا تستثني أية مادة أو تخصص . طريقة توزيع التكليفات شكلت منذ عدة سنواتموضوع احتجاجات نساء و رجال التعليم و كانت سبب فتح نقاشات حول مشروعية القرارات التي لا تستشير فيها النيابات المعنيين بالتكليف و لا تراعي ظروفهم الصحيو و الإجتماعية سيما للذين يتنقلون يوميا لمسافات طويلة بين مقرات العمل و مقرات السكن ، يأتي التكليف ليزيد من معانات المدرس اليومية مع التنقل المضني 

ظاهرة التكليفات فضحت العديد من المسؤولين النقابيين الذين أتبثت بعض الحالات في بعض النياات ، بني ملال ن أسفي , مراكش ، الجديدة .. تواطئهم و مباركتهم للقرارات التي لا تشمل مقربيهم و لا ذوي النفوذ من و المنتسبين لذوي المكانات الإجتماعية الرفيعة . مواقف النقابات جهويا ووطنيا تظل موضوع سؤال و صمتها على الظاهرة أدى إلى ميلاد جمعيات مستقلة تسعى لتقوم مقام العمل النقابي و تطرح نفسها بديلا عليه تحث شعارات منها الدفاع على المدرس و المطالبة بحقوق المدرس في العالم القروي

نساء و رجال التعليم و كرد فعل منهم ضد هذه الظاهرة قرروا الدخول في حركات احتجاجية بدون دعم من النقابات بل في بعض الحالات تدخلت بعض النقابيين لإقناع المحتجين لفك اعتصاماتهم . بينما اختار آخرون اللجوء للقضاء ليبث في قانونية التكليفات و الحصول على تعويضات مالية عن التنقل ، وذلك إسوة بمن سبقوهم ولجأوا للقضاء  و أقر بحقهم في التعويض

الخطير في التكليفات كونها في أغلب الحالات تفكر في سد الخصاص و لا يهم بمن أو كيف . وهذا يطرح علامة استفهام كبيرة حول الجدوى من الشعارات التي يتبناها البرنامج الإستعجالي و مدرسة النجاح .. مدرس الفيزياء يمكنه أن يدرس الرياضيات أو العلوم الطبيعيةولو بفعالية و جودة أقل ، لاكنه لا يستطيع تدريس الإجتماعيات أو الفرنسية أين هي الجودة و الملائمة و الرفع من مستوى الغشهاد .. أو مدرس الإعدادي يكلف في الثانوي التأهيلي و التعليم الأساسي يكلف للعمل في الإعدادي

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.