massarate

من مظاهر سوء تدبير المال العام في وزارة التربية الوطنية

مقررات مدرسية يلقى بها في مكبات النفايات

 

 

ظلت وزارة التربية الوطني و الأطر العاملة فيها منذ سنوات بعيدة عن الشبهات التي تتهمها بالتورط في الفساد المالي سواء تعلق الأمر بالإرتشاء أو سوء تدبير المال العام . كان ذلك في زمن الشح المالي و ضعف الميزانيات التي تخصص للوزارة . إلا أن الوضع تغير قبل عشر سنوات بعدما دب الفساد في شرايين الإدارة التربوية و بدأت إختلالات الفرص تطفو شيئا فشيئا بفعل تورط أطر إدارية في النيابات و الأكاديميات في تلقي رشاوى من نساء و رجال التعليم مقابل الإستفاذة من الحركة الإنتقالية أو الحصول على تكليف بمهام إدارية .. ألخ

ومع مطلع السنة قبل الماضية ، وفي ظل الميزانية الضخمة التي خصصت للبرنامج الإستعجالي ظهرت إنتقادات حادة للإدارة التربوية التي تهدر المال العام بطرق لا يستفيذ منها لا التلميذ و لا المدرس .. قد يقول قائل أن الوزارة تقتني المقررات و توزعها على التلاميذ بالمجان ، أهمس في أدنك بالقدر الذي يجعلك تسمع أن المقررات و الصيغة التي جاءت بها لم تكن لتعميم الفائدة و لا إستجابة لضرورات تربوية . لقد كانت على خلفية تواطئ بين الوزارة و بعض الباحثين على المنافع في وزارة التربية الوطنية لضرب ما سموه إحتكار صناعة الكتاب المدرسي . وهكذا فهم يطالبون بنصيهم من كعكة البرنامج الإستعجالي بطريقة قد تبدو مشروعة .. على سبيل التجارة

هذا يذكرنا بسنوات البرنامج الوطني لمحو الأمية الذي خصصت له ميزاني و كان من الموجب صرفها ، فصرفت و اقتنيت المقررات و صرف أكثرها تعويضات لكبار موظفي الوزارة عن الزيارات و التفقدات و الندوات ..ألخو النتيجة مقررات و مراجع اشتريت و ركنت في المرائب تنتظر مآلها في مكبات النفايات 

أطنان من كتب محو الأمية والتربية غير النظامية، ألقي بها الأربعاء والخميس الماضيين، في مطرح للنفايات، قرب منطقة القرادات، بالخميسات  هذه الكتب، التي توزع بالمجان، شوهدت محملة في شاحنتين كبيرتين، ورمي بها في أماكن متفرقة خارج المدار الحضري

لسان حال هذه المقررات يؤكذ أنها لم يسبق استعمالها  في تدريس الفئات المستهدفة بها، ومكتوب عليها "المملكة المغربية، كتابة الدولة لدى وزير التربية الوطنية والتعليم والبحث العلمي، المكلفة بمحاربة الأمية وبالتربية غير النظامية، مديرية التربية غير النظامية".

وتتكون هذه الكتب من بعض العناوين، مثل كتاب المتعلم، المستوى الثالث اللغة العربية والفرنسية، والتكوين الأساسي للكبار الجزء الثاني، وكراسة المتعلم، المستوى الأول، والنشاط العلمي والرياضيات والاجتماعيات .

وتساءلت هيئات جمعوية في الخميسات، في اتصال مع "المغربية"، عن معنى صرف أموال من خزينة الدولة على كتب، يكون مآلها في مطرح للنفايات، عوض أقسام المدارس؟ وهل كتابة الدولة لدى وزير التربية الوطنية على علم بهذه الفضيحة؟ وطالب المجتمع المدني في المدينة بفتح تحقيق في الأمر، لتحديد المسؤوليات في هدر وتبدير المال العمومي.

ما رأي وزير التربية الوطنية في مثل هذه النوازل التي تلفت اهتمام لجن الإفتحاص و التقصي ، و التي من الواجب عليها مراقبة كيفية صرف المال العام . ما هي الضمانة التي يمكنها أن تطمئن المتتبعين و المراقبين بأن لا يروا بعد ست أو سبع سنوات المقررات الحالية تلقى نفس المصير

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site.