massarate

 

 

الفكر التربوي لمكارنيكو

لا يمكن فصل الفكر التربوي لمكارنيكو عن مرجعه / مصدره التكويني  ، الأول تمظهر للثاني و ترجمة فعلية له يكشف من خلالها الإطار النظري الذي يتحرك فيه و من خلاله .الإطار الذي ينطلق منه مكارنيكوإطار منسجم و متكامل ، منسجم في بنائه إنه إطار النظرية الماركسية للتربية التي جمع شتاتها مكارنيكوو حاول تأسيس نظرية تربوية من مرجعيتها تتأسس على ثلات نقط أساسية و هي : الجماعة ، العمل و الشخصية

الجماعة  :  التربية في نظرية مكارنيكو تربية جماعية ، لم يكن يفضل التربية الفردية التي تقتصر على التأثير المباشر الذي يمارسه المعلم ، أو التلميذ ، لكن في تامقابل كان يركز على أهمية العمل التربوي للفرد

الإتصال بين الجماعة و الفرد يتحقق بواسطة ما يدعوه الجماعة الأولية و يعرفها " يكون أعضاؤها على صلة دائمة بعضهم ببعض من العمل المشترك ، الصداقة و الحياة و العقيدة المشتركة/ و تقوم بدور هام بوصفها أداة تأثير في الشخصية ، إذ تعتبر مسؤولة عن كل واحد من أفرادها

مميزات الجماعة  :  حدد مكارنيكو مجموعة من المميزات الخاصة بالجماعة التي تجعلها تتجنب سوء التنظيم و منها

الطابع العالي : يتجلى في الإستعداد العالي و القوي ، اليقظة و المرح و الحيوية

الشعور بالكرامة  :  على رأس كل جماعة قائد يتميز بالتفوق على زملائه بيد أن مكارنيكو عدل بعد ذلك عن معيار التفوق في إختيار القائد و سن له إختصاصات الجماعة الأوليةمراقبة حالة أفرادها الصحية و ممارسة الأنشطة الثقافية و الرياضية و النضال ضد العادات السيئة عند الأطفال . تتكون الجماعة من عدد يتراوح بين 10 و 15 عضوا

الـعــمــل

يرى مكارنيكو أن العمل يحتل المرتبة الثانية في النظام التربوي ، يقول في الصفحة 17 من التربية الإشتراكية " لا يمكن إلا بالعمل المشترك و المفيذ إجتماعيا و المنتج، إعداد مواطنين سوفياتيين حقيقيين " العمل يسساهم في خلق التعاون و خلق علاقات عادلة متبادلة بين أعضاء الاسرة ، ويولد النفور و الإشمئزاز من التهاون و الكسل

العمل في فكر مكارنيكو مرتبط بالتعليم المدرسي ، ووسيلة هامة من وسائل التربية ، . يجب أن يئخذ في نظام الوسائل التربوية لأن العمل " إذا لم يكن مصحوبا بالتربية السياسية و الإجتماعية فلن تكون له أية قيمة تربوية ، ولن يكون سوى عملية حيادية

مـفـهــوم الإنـظـبــاط

يقول مكارنيكو أننا " نطلب من المواطن السوفياتي إنضباظا أكثر تعقيدا ، لا نطلب فقط أن يفهم كم أجل أي هدف ، و لأي سبب ينبغي تنفيذ هذا الأمر أو ذاك ، بل أكثر من ذلك ، نطلب من مواطننا أن يكون في كل دقيقة من حياته مستعدا أن يقوم بواجبه ، دون أن ينتظر توجيها أو أمرا ، و أن يكون موهوبا في إتخاذ المبادرة

مفهوم النظام

النظام عند مكارنيكو وسيلة من وسائل التربية، وهو دائم التغير ، لا يستعمل إلا غذا كان ملائما و مستجيبا للهدف التربوي ، النظام يتغير تبعا للمتطلبات التربوية و للظروف الموضوعية التي يعيشها الطفل ، ويختلف ، النظام ، من أسرة إلى أخرى ، تبعا لعمر الطفل و عدد أطفال الأسرة وقدراتهم و جيرانهم...ولأن النظام ينظم الجماعة و يؤطرها ، فقد إشترط فيه مكارنيكو شروطا منها : أن يكون معقولا ، واضحا ، صارما و محددا حثى لا يتحول إلى أسلوب شبيه بأسلوب التكنات العسكرية

مفهوم العقوبة و المكافأة

لا تقبل عند مكارنيكو إلا في الحالات الإستثنائية، فلاعقاب ليس تعذيبا جسديا و إنما إشعار الطفل بأن الجماعة عاقبته حين تدافع عن مصلحتها ، وهنا يدخل مفهوم المصلحة العامة فوق المصلحة الخاصة ، فيحس بخطأه

أما المكافأة في نظره ، لا ينبغي أن أن تمنح على حساب السلوك و الطاعة ، بل كتلبية لحاجياته المشروعة ، وما هو ضروري للطفل ينبغي منحه له في كل الأحوال و في إستقلال عن إستحقاقه له

 مفهوم اللعب

اللعب ضروري بالنسبة للطفل ، يعلمهم القوانين بشكل غير مباشر ، ويجعلهم يحققون ذاتهم كما يزرع فيهم الحيوية و النشاط ، ووعيا منه بأهمية اللعب ، فإن مكارنيكو حدد ثلات مراحل محورية للعب عند الطفل

المرحلة الأولى  :  تستمر غلى السنة الخامسة أو السادسة من عمر الطفل ، تتميز باللعب في الغرفة ، يميل فيها الطفل للعب الإنفرادي و بلعبه الخاصة ولا يقبل المشاركة . ينصح مكارنيكو الآباء في هذه المرحلة بأن يترك الطفل ليلعب بمفرده و بألعاب من إختياره لتتفتح قدراته

المرحلة الثانية  :  تستمر بين الى السنة الحادية أو الثانية عشرة من العمر ، ينتقل فيها الطفل من اللعب في الغرفي و اللعب الغنفرادي إلى  اللعب الجماعي و هي مرحلة صعبة ويجب على الأسرة أن تساعد الطفل وأن تتدرج معه في اللعب

المرحلة الثالتة  :  يصبح فيها الطفل عضوا في الجماعة التي لا يكون هدفها الأول هو اللعب ، ويتخذ في هذا السن أشكالا جماعية أكثر صرامة ليتحول تدريجيا ليصبح لعبا رياضيا يلبي أهداف التربية البدنية

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site.