massarate

   

انها 90 في المئة .  . نسبة نجاح البرنامج الاستعجالي بجهة دكالة عبدة

 

في لقاء لمدير أكاديمية جهة دكالة عبدة للتربية و التعليم السيد محمد المعزوزي مع رؤساء المصالح التابعة له بكل من نيبة الجديدة ، أسفس ، سيدي بنور و اليوسفية  و الذي خصص للدخول المدرسي 2010 -2011 و الذي يأتي في ظل المتسجدات التربوية المثيرة للجدل في مقدمتها مشروع البرنامج الاستعجالي الذي دخل حيز التنفيذ الموسة الدراسي قبل الماضي و يسري المفعول الى الموسم المقبل،

تناول العرض "الحصيلة النوعية"، التي حققتها الأكاديمية في تفعيل البرنامج الاستعجالي الجهوي، الذي عرف نسبة أجرأة ونجاح بلغت 90 في المائة، وحظيت أكاديمية الجهة بمركز الصدارة في ترجمة مشاريعه

عرفت جهة دكالة عبدة تطورا نوعيا وكميا لأهم مؤشرات التمدرس، في ما يتعلق بتنمية العرض في مجال التعليم الأولي، وتوسيع القدرات الاستيعابية للمدارس الابتدائية والثانويات الإعدادية والتأهيلية، وإعادة تأهيل المؤسسات التعليمية، في أفق توفير ظروف ملائمة لعمليات التعليم والتعلم، وبلورة التدابير الكفيلة لضمان تكافؤ الفرص، لفائدة "المقصيين" من المنظومة التربوية (الفتيات، والأطفال ذوو الحاجات الخاصة، والأطفال المعوزون )، بإعطاء عناية خاصة للدعم الاجتماعي، سيما بالوسط القروي، والرفع من القدرات التدبيرية والتربوية للموارد البشرية، وتعزيز مصالح الأكاديمية، بإحداث نيابتين جديدتين بإقليمي سيدي بنور واليوسفية.

واستحضر المعزوز أهم مؤشرات الدخول المدرسي الجاري، وضمنها البنية المادية للتعليم الابتدائي، إذ بلغ عدد المدارس الابتدائية بالجهة 414 مدرسة، تشمل 5332 حجرة للتدريس. ومن المرتقب أن يبلغ عدد تلاميذ التعليم الابتدائي، ما مجموعه 283.314 تلميذا، منهم 132.302 تلميذة، بزيادة 5.7 في المائة، مقارنة مع الموسم الدراسي الماضي، فيما يرتقب أن يصل عدد تلاميذ الثانوي الإعدادي إلى 88.234 تلميذا، 49.4 في المائة منهم إناث، مقابل 80.105 تلميذا في الموسم الماضي. ويرتقب أن يرتفع عدد تلاميذ الثانوي التأهيلي إلى 49263 تلميذا (51.4 في المائة إناث)، مقابل 44.754 تلميذا السنة الماضية.

وبخصوص الدعم الاجتماعي بالجهة، عرف الموسم الدراسي 2009- 2010، في إطار البرنامج الاستعجالي، إحداث داخليتين بمدرستين مندمجتين، وبلغ عدد المستفيدين، على التوالي من داخليات التعليم الابتدائي، ومن الإطعام المدرسي، 120 مستفيدا، و61.200 مستفيدا، كما أحدثت داخليتان بثانويتين إعداديتين بإقليمي الجديدة واليوسفية، وتوسيع داخليات بثلاث ثانويات إعدادية، بإقليمي سيدي بنور وآسفي. وبلغ عدد المستفيدين، على التوالي من الإطعام ومن الداخليات، 884 مستفيدا، و5199 مستفيدا، 3666 منهم بالوسط القروي. وأحدثت داخليات بخمس ثانويات تأهيلية، بأقاليم سيدي بنور وآسفي واليوسفية. وبلغ عدد الداخليين 4567 داخليا، منهم 1469 بالوسط القروي.

واستفاد 293500 تلميذ وتلميذة من مبادرة مليون محفظة، و1678 مستفيدا من النقل المدرسي، يتنمون إلى 13 جماعة قروية، و3600 مستفيد من الدراجات الهوائية، و24984 مستفيدا من الزي المدرسي، و44720 مستفيدا من منحة التي برنامج تيسير، يتنسبون إلى 17 جماعة محلية بجهة دكالة- عبدة.

وانخفض الهدر المدرسي، خلال الموسم الدراسي الماضي، بأسلاك التعليم الثلاثة بالجهة، بنسبة 3.5 في المائة. وسجلت هذه النسبة أكثر انخفاضا بالتعليم الابتدائي، بـ 8.3 في المائة. وكانت الأكاديمية ومصالحها الداخلية والخارجية اعتمدت على "القافلة الجهوية المتحركة لمحاربة الهدر المدرسي"، وإحداث خلايا الإنصات بالمؤسسات الابتدائية، وتنظيم دورات تكوينية (10 دورات)، لفائدة المدراء والمدرسين (240)، أطرها أساتذة جامعيون، وممارسة سياسة القرب، من خلال تكثيف الزيارات الميدانية للجان التأطير والمراقبة التربوية للمؤسسات التعليمية، ووضع آليات جهوية بإعمال جهاز التفتيش، لرصد اختلالات التعلمات لدى التلاميذ، وإيجاد حلول عملية لتجاوزها، والعمل على استقطاب الأطفال المنقطعين عن الدراسة، أو الذين يلجون المدرسة في إطار برامج التربية غير النظامية، وإدماجهم في التعليم النظامي، أو التكوين المهني، وتشجيع النقل المدرسي، وتوزيع الدراجات الهوائية على التلاميذ المعوزين، وإجراء دراسة ميدانية لإحصاء الأطفال غير الممدرسين، من طرف الأطفال الممدرسين، وإرجاع التلاميذ المفصولين، تنفيذا للمذكرات الوزارية.

تجدر الاشارة هنا الى أن الواقع يفنذ ما جاء في التقرير بحيث لم تتمكن أكاديمية جهة دكالة عبدة من تحقيق أهم مقتضيات البرنامج الاستعجالي سيما فيما يخص الحد من ظاهرة الاكتظاظ في الأقسام اذ يصل عدد تلاميذ الفصل الواحد الى الخمسين في منختلف الأسلاك ، النقص المهول في الخصاص الذي تعرفه الموارد البشرية ، مازالت الجهة تعتمد على المتطوعين لسداد الخصاص و ان لم يتوفر المتطوع ولم تتمكن من الحل الترقيعي يقضي التلاميذ السنة بدون أستاذ لماة أو مادتين في الثانوي الاعدادي أو الثانوي التأهيلي 

أما فضاءات المؤسسات التعليمية فما زالت دون الحد الادنى للجودة ، لم تف الأكاديمية بالتزاماتها باصلاح المؤسسات التي تعاني من مشاكل شتى ، الصرف الصحي في مقدمتها يليه الماء الصالح للشرب و الكهرباء و النوافذ المكسورة و السبورات المتهرئة و اللائحة طويلة

الجديدة  :  أبو مروة

نيابة  الحاجب  ص  :  2

نيابة تزنيت  ص  :  3

 
 

 

الدخول المدرسي بنيابة الحاجب

 

أكذ المندوب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالحاجب  في تصريح صحفي بأن من بين التلاميذ المسجلين هذه السنة 21 ألف و91 تلميذة، مشيرا إلى أن الموسم الدراسي الحالي يتميز بالانتهاء من أشغال تأهيل عدد من المؤسسات التعليمية والداخلية برسم ميزانية 2009 منها 14 مؤسسة انتهت بها الأشغال بنسبة 90 بالمائة وثانويتين إعداديتين بنسبة 95 بالمائة وثانويتين تأهيليتين وأربع داخليات بنسبة 100 بالمائة.

وأضاف المندوب الإقليمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه المشاريع همت أيضا توسيع مؤسسات تعليمية وداخليات ويتعلق الأمر بـ13 مؤسسة في التعليم الأولي والابتدائي والثانوي التأهيلي وداخليتين حيث أنجزت الأشغال في أغلبها بنسبة 100 بالمائة دون احتساب الوحدات المدرسية.

أما بالنسبة للمشاريع المنجزة في إطار شراكة مع عمالة إقليم الحاجب برسم ميزانية 2009، فقد تم تأهيل حجرتين لذوي الاحتياجات الخاصة وثماني حجرات ضمن القسم الخارجي للمدرسة الجماعاتية تامششاط ودورين للطالب والطالبة و12 حجرة في السلكين الابتدائي والأولي إلى جانب مشاريع تهم (المرافق الصحية وسياجات وربط المؤسسات التعليمية بشبكة الماء الصالح للشرب ...).

وبخصوص البرنامج الاستعجالي (2009-2012) فإن المعطيات المتعلقة بالدعم الاجتماعي برسم الموسم الدراسي الحالي تفيد بأن نحو 14 ألف و852 تلميذ سيستفيدون من الإطعام المدرسي في سلك التعليم الابتدائي أي بنسبة 27ر52 بالمائة من مجموع تلاميذ هذا السلك، و588 في سلك الثانوي الإعدادي (32ر17 بالمائة).

كما خصصت منح دراسية لـ642 تلميذا بسلك الثانوي الإعدادي بخمس داخليات، و558 تلميذا بسلك الثانوي التأهيلي، و80 تلميذا بداخلية المدرسة الجماعاتية.

وفي ما يتعلق بالمبادرة الملكية "مليون محفظة"، فإن 51 ألف و563 تلميذ سيستفيدون من هذه العملية بـ72 مؤسسة، من ضمنهم 28 ألف و169 تلميذ في سلك التعليم الابتدائي بـ66 مؤسسة (100 بالمائة)، و3394 بسلك الثانوي الإعدادي بست مؤسسات بالوسط القروي (100 بالمائة) إلى جانب استفادة 486 من النقل المدرسي بأربع جماعات قروية وتوزيع 90 دراجة، 3282 زي مدرسي موحد.

وبالنسبة لـ"برنامج تيسير" لمحاربة الهدر المدرسي رصدت المندوبية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية لهذه العملية 974 ألف و200 درهم لفائدة 692 أسرة حيث سيستفيد من العملية نحو 980 تلميذ بجماعة إقدار.

الحاجب : حميد ر

 
نيابة أكادير : الدخول المدرسي في ظل البرنامج الاستعجالي

ذ

 

عرف الدخول المدرسي بإقليم تزنيت هذه السنة تدشين عدة مؤسسات جديدة بالعالم القروي من أجل دعم التمدرس في اطار مقتضيات البرنامج الاستعجالي الذي رصد غلافا مالي مهما لهذا الغرض بغية الرفع من جودة التعليم وتطوير العدة التربوية و الديداكتيكية.

وقد أشرف عامل الإقليم السيد إدريس بنعدو على تدشين إعدادية بجماعة آيت أحمد بدائرة أنزي، تطلب بناؤها مبلغ مليون و780 ألف درهم بتمويل من الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بسوس-ماسة-درعة.

كما أشرف العامل على تدشين محور طرقي جديد يؤدي إلى مدرسة أزريف العتيقة، والتي تطلب إنجازها مبلغ 740 ألف درهم من ميزانية المجلس الإقليمي لتزنيت.

واطلع السيد بنعدو والوفد المرافق له على مختلف مرافق المؤسسة ولاسيما الخزانة الجديدة التي أنجزت بدعم مالي من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وتم توزيع أدوات مدرسية ومساعدات أخرى على التلاميذ المنحدرين من أسر معوزة،  وذلك في اطار برنامج مليون محفضة وكذالك من  خلال زيارات تم القيام بها لعدة مؤسسات تعليمية ودور التلميذ بالعالمين القروي والحضري، لإعطاء الانطلاقة للدخول المدرسي 2010-2011.

 يذكر أن واقع التمدرس و المؤسسات التعليمية في المنطقة تحتاج لأكثر من وقفة بعد سنوات الاهمال و التجاهل لواقعها المزري و الذي حولها الى جدران بدون دلالة لا تستهو المتعلم و لا تقدم له الحوافز اللازمة ، سيما المعنوية منها للاستمرار في التمدرس كما تعاني المؤسسات التعليمية الابتدائية من العزلة و البعد عن التجمعات السكنية

تزنيت  : المراسل

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site.