massarate

 

تعميم التعليم الأولي يساهم في محاربة الهدر المدرسي                   


أكد المشاركون في أشغال لقاء تواصلي حول التعليم الأولي بالصويرة، اليوم السبت، أن تعميم التعليم الأولي يساهم بشكل كبير في تعزيز التربية الأسرية ومحاربة الهدر المدرسي بالإقليم، خاصة في الوسط القروي.

وأبرز المشاركون في أشغال هذا اللقاء الذي نظمته رابطة مربي ومربيات التعليم الأولي بالصويرة بتنسيق مع النيابة الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة، أن تطوير هذا القطاع الحيوي من التعليم الأساسي له تأثير جد إيجابي في ما يتعلق بتحسين جودة التعليم وتطوير القدرات الإدراكية والمعرفية لدى التلاميذ.

 

وفي هذا السياق، ذكر رئيس مصلحة الحياة المدرسية بالمندوبية الإقليمية للتربية الوطنية بالصويرة السيد سعيد البحري بأن الميثاق الوطني للتربية والتكوين جعل من تعميم التعليم لفائدة الأطفال ما بين أربع وخمس سنوات أحد الأهداف الأساسية للإصلاح، مضيفا أن هذا القطاع عرف تطورا ملحوظا منذ إطلاق البرنامج الاستعجالي للتربية الوطنية برسم الفترة 2009 ? 2012.

 

من جهتها، سجلت السيدة ليلى مهيدرة رئيسة رابطة مربي ومربيات التعليم الأولي بالصويرة، أن هذا اللقاء يشكل مرحلة هامة من أجل إرساء أسس تعليم أولي ذي جودة، مشيرة إلى أن الوقت حان لإعطاء انطلاقة جديدة لهذا التعليم بالإقليم.

 

وأشاد السيد محمد لحلو المنسق الإقليمي لمركز الموارد للتعليم الأولي بمراكش، من جانبه بالجهود الرامية إلى تحسين جودة التعليم الأولي بالجهة، داعيا مهنيي القطاع إلى تعزيز التعاون من أجل الاستجابة للتحديات الجديدة التي يطرحها القطاع، خاصة في ما يتعلق بجعل التعليم الأولي نموذجا عصريا ينسجم مع خصوصيات المحيط.

 

وقد عرف هذا اللقاء التواصلي مشاركة حوالي 120 من أساتذة التعليم الأولي بالصويرة، ومسؤولين عن دور النشر المتخصصة في مجال التربية والتعليم وكذا ممثلي الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش- تانسيفت- الحوز.

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×