massarate


تلاميذ في مواجهة تحديات بيئية في مديونة


في إطار الجهود جمعيات المجتمع المدني لإقليم مديونة، في مجال ترسيخ مقومات بيئية، تتناغم مع طبيعة الديناميات التنموية الجارية التي همت العديد المجالات الحيوية التي تتأسس عليها تنمية الإقليم، شهدت إحدى المدارس التعليمية بجماعة الهراويين التي تعرف تحديات بيئية مثيرة ولافتة، تنظيم لقاءا تواصليا وتحسيسيا أطره الباحث في الشأن البيئي والأستاذ الجامعي عبد الواحد خيري، بحضور ممثلي النسيج الجمعوي المحلي وتلاميذ المؤسسات التعليمية بالجماعة نفسها وعدد من المتطوعين من ساكنة المنطقة.وتندرج هذه العملية التي تشكل حلقة أخرى ضمن حلقات التواصل والتحسيس في مجال المحافظة على البيئة بمنطقة الهراويين في إطار، مواصلة التعبئة والتجنيد ضد الأخطار البيئية الناجمة عن الملوثات والمياه الأسنة والعادمة والنفايات وتراكم الازبال، إضافة إلى جعل الشأن البيئي يتصدر اهتمامات كل المتدخلين، من اجل الحد من زحف الإفرازات البيئية التي أصبحت تهدد حياة الإنسان والحيوان، إلى جانب مساهمتها في تقويض الجهود المبذولة على مستوى مأسسة تنمية محلية متوازنة ومتكافئة تتقاطع مع تطلعات الساكنة المحلية.

ونظرا لأهمية العملية التي عرفت مشاركة واسعة من لدن تلاميذ المؤسسات التعليمية والجمعيات النشيطة في المجال البيئي على مستوى تراب الإقليم، فقد انخرط الجميع في هذا الورش البيئي، من خلال اجتثات الازبال والنفايات والأعشاب الطفيلية، وجمع الأكياس البلاستيكية، إيمانا منهم بدور المجتمع المدني في الحفاظ على البيئة كرهان أساسي، وقد كشفت العملية نفسها حماس المتدخلين والشركاء الذين ابدوا استعدادهم التام للانخراط في هذا الورش الكبير ثقافة ممارسة حفاظا على التوازنات البيئية وضمانا لمناخ يشجع على تعزيز منظومة الإصلاحات الشاملة التي يشهدها الإقليم.

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.