massarate

أكد المجلس الوطني لنقابة المفتشين، في أعقاب اجتماعه يوم15 ماي 2011 بالرباط في بيان، على أن النتائج المتوصل إليها مع الوزارة الوصية، لاترقى إلى تحقيق مطلب الإنصاف في الأجور والترقية، وموقع الهيئة في المنظومة التربوية.

و أدان البيان بشدة تقرير الدخول المدرسي، الذي تنكر بشكل مقصود وسافر للجهود التي بدلتها الهيئة في تنزيل مشاريع البرنامج الاستعجالي، إضافة إلى المهام العادية في التأطير والمراقبة التربوية ويدعو إلى إجراء تحقيق لتحديد المسؤول عن التقرير من أجل محاسبته .

ودعا البيان إلى إجراء افتحاص شامل لمالية البرنامج الاستعجالي، صيانة للمال العام في أفق المساءلة والمحاسبة. وخلص إلى مطالبة النواب ومديري الأكاديميات لتفعيل مقتضيات المذكرة 56 ،التي لاتطالب إلا بتوفير شروط وظروف و وسائل العمل في إطار المناطق التربوية.

يذكر أن الدعوة للمطالبة بالإفتحاص أطلقت في السنة الماضية من قبل العديد من الجمعيات و المنظمات الغير حكومية التي رصدت تغرات في طرق صرف الأغلفة المالية التي رصدت للبرنامج الغستعجالي ن كما طالبت بالتحقيق في الصفقات التي يثم إبرامها مع مستثمرين في الكتاب و البناء و التجهيز خارج الأنظمة و القوانين المؤطرة للصفقات العمومية

يضاف إلى ذلك تبني الإحتجاجات التلاميذية التي شهذتها النيابات  ، و التي إنطلقت من المؤسسات التعليمية ، مطلب المحاسبة ، محاسبة الوزارة على تردي اوضاع التعليم والكشف على فضائح الفساد المالي و الإداري الذان باتت وزارة التربية الوطنية تشتهر بهما مقارنة بباقي القطاعات الأخرى

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×