massarate

في إطار أنشطته الإشعاعية والاجتماعية، نظم نادي الطفل، التابع لجمعية العمل الاجتماعي والثقافي- فرع الرباط، يوم الأحد 17 أبريل الجاري، زيارة إلى "دار المبدعون للأيتام"، الموجود مقرها بحي المسيرة 1 بتمارة. 

واستهدف هذا النشاط، الذي استغرق يوما كاملا، من 10 صباحا إلى حدود الثامنة مساء، 40 طفلا من أطفال دار الأيتام، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 و18 سنة، وكذا 30 طفلة وطفلا من الجمعية، بمشاركة عدد من الأطر والضيوف.

 

وتحت شعار "لنرسم جميعا الابتسامة على وجوه أطفالنا"، تضمن الحفل عدة فقرات تربوية وتحسيسية، من بينها مسابقة ثقافية بين الأطفال، حاز الفريق الفائز فيها على جوائز رمزية مثل القصص والأقلام، كما وزعت على إثرها قبعات، وملابس، ومصاحف، ولوازم الاستحمام، وغيرها من الهدايا التي أدخلت السرور والفرحة إلى قلب كل طفل.

 

وبالمناسبة، سلمت إدارة "جمعية العمل الاجتماعي والثقافي" هدية تذكارية لإدارة "جمعية المبادرة" المسؤولة عن دار المبدعون للأيتام.

 

وعرف هذا اليوم، أيضا، أنشطة ترفيهية وتربوية تجسدت في تمكين الأطفال في التعارف بينهم، وخلق علاقات صداقة، من خلال ألعاب جماعية جرت في الهواء الطلق، واختتمت بأمسية فنية.

 

ويرمي نادي الطفل، من خلال هذه الأنشطة، إلى تحقيق عدة أهداف، منها تحسيس

الأطفال بالأعمال الاجتماعية، وتعويدهم على مساعدة المحتاج، وتنمية الحس المعرفي لدى الأطفال، وتشجيعهم على العمل الجماعي التشاركي، فضلا عن المساهمة في الترفيه عن الأطفال اليتامى، وإدخال البهجة إلى نفوسهم.

 

ونال هذا النشاط استحسان الأطفال والمشاركين والضيوف، إذ جرى في أجواء تطبعها الروح الرياضية والإخاء والتضامن، لتكون الجمعية تمكنت من إنجاح شعار هذا اليوم ورسمت الابتسامة على وجوه الأطفال.

 

يذكر أن لجمعية العمل الاجتماعي والثقافي عدة أنشطة أخرى اجتماعية وتنموية، فهي تساهم في خلق مشاريع مدرة للدخل، كما تقدم دروسا في محو الأمية، ودروس الدعم والتقوية للمتمدرسين، والتكوين في مجال الخياطة للنساء، إلى جانب مشاريع الإدماج الاقتصادي والاجتماعي للشباب، ورعاية الأطفال المتخلى عنهم وكفالة اليتيم، ومشروع الوحدة الإنتاجية للخياطة، بالتعاون مع مندوبية التعاون الوطني بالرباط.

 

وتحتضن الجمعية مجموعة من النوادي، التي تمارس أنشطتها وفق برنامج محدد، من بينها نادي الشباب، ونادي الإعلاميات، ونادي القرآن، ونادي محو الأمية، فيما يعمل نادي الطفل، كل يوم أحد وفق برنامج أسبوعي متنوع، يشمل الرحلات و الخرجات، والأنشطة الداخلية، كما يشارك في مهرجانات وملتقيات، وينظم ورشات لفائدة الأطفال تهم المسرح، والأنشودة، والرسم، والصحافة، وغيرها من الأنشطة، التي تستهدف، بالأساس، الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 سنوات و14 سنة.

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.