massarate

 

تحاول جمعية آباء و أمهات تلاميذ ثانوية عثمان بن عفان استيعاب وفهم الحملة التغليطية التي تشنها جهة مجهولة على المؤسسة و جمعية آباء تلامذتها في محاولة مشبوهة لانتهاك حرمة الثانوية وقدسيتها كمؤسسة تربوية لها ضوابط تنظيمية وتشريعية تستوجب من الجميع واجب الاحترام و التقدير لتطوير أدائها كمجال للتربية و التكوين و إشاعة القيم الإنسانية النبيلة و ترسيخ مبادئ المواطنة بعيدا عن كل المزايدات التي من شانها إقحام المؤسسة في تفاهات صبيانية، تستلزم منا تقديم هذه التوضيحات :

ــ إن جمعية الآباء باعتبارها شريك أساسي للمؤسسة ، تدين كل استغلال سياسوي للمؤسسة من أي جهة كانت ، وتنبذ محاولة اختيارها مجالا لتصفية حسابات شخصية بين أشخاص .

ــ إن جمعية الآباء التي تشتغل وفق القانون وأهداف واضحة ،تقف بالمرصاد لكل من يحاول جعل المؤسسة بؤرة للتوتر و تأتمن على صيانتها من كل الشوائب ،انطلاقا من موقعها كشريك فاعل يدعم إلا دارة التربوية للمؤسسة ،لتظل هذه المؤسسة فضاء إنسانيا للتربية و التكوين ، مسايرة لمقتضيات النظام الأساسي الخاص بمؤسسات التربية و التعليم العمومي الضامن لانفتاحها على كل الطاقات و الفعاليات الجادة للمساهمة الايجابية في كل ما يخدم جودة تربية أبنائنا في نطاق احترام و تقدير المؤسسة .

ــ إن جمعية الآباء تأسف للإشارات المنحطة التي تعبر عنها الصورة الملتقطة أمام باب الثانوية والمنشورة على المواقع الالكترونية وتعتبر فاعليها مرتكبي جرم وقذف في حق المؤسسة التربوية بكل مكوناتها البشرية ،بل تصنف ذلك ضمن السلوك العدواني الغير لبق اتجاه مؤسسة عمومية لها مركزها الاعتباري في المجتمع تتجاوز الأشخاص .

ــ إن جمعية الآباء التي ما فتات تسخر إمكانياتها المادية و البشرية للارتقاء بالحياة المدرسية ، تنفي نفيا قاطعا كل ما راج و يروج من ادعاءات مغرضة على المؤسسة ومن” أفعال خطيرة ” نعتبرها من نسج الخيال .

ــ إن جمعية الآباء الواعية بدورها ورسالتها تدعو كل الغيورين على المؤسسة إلى الالتفاف حولها في نطاق القانون و التشريعات المدرسية من اجل :

ــ جعل المتعلم في قلب الاهتمام و التفكير و الفعل

ــ العمل على تكريس المظاهر السلوكية الايجابية من خلال المساهمة في تنشيط الاندية التربوية

ــ تنظيم حصص الدعم البيداغوجي للمتعثرين

ــ المساهمة في التظاهرات التربوية و الثقافية .

بما يعزز دورها التربوي و الثقافي و الاجتماعي و يوثق عرى الإخاء و الاحترام بين التلاميذ أنفسهم و بين أطرهم الإدارية و التربوية وبين باقي أفراد المجتمع في سبيل تحقيق المصلحة الفضلى للوطن و إذكاء روح المواطنة و ترسيخ القيم النبيلة .

المكتب الإداري لجمعية آباء وأمهات

ثانوية عثمان بن عفان

بني انصا

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.