massarate

       

 

نظمت يونيليڤر المغرب لقاء مع أطفال قرى جهة أزمور يهدف إلى التحسيس حول أهمية تنظيف الفم والأسنان وأهمية غسل الأيادي بالصابون. وقدم حوالي 5000 طفلا من 15 مدرسة بجهة أزمور للاستفادة من حملة يونيليڤر التحسيسية والتي استعملت فيها طرق ترفيهية وبيداغوجية للتعريف بكيفية التنظيف الجيد للأسنان، الوقت المناسب لذلك، وأهمية التغذية الصحية والمتوازنة. وبذلك، تطمح يونيليڤر من خلال علامتها سينيال 

إلى المساهمة في تحسين صحة الفم والأسنان لمليون شخص في المغرب سنة 2011.

من جهة أخرى، شكل غسل الأيادي بالصابون إحدى أهم النقط الرئيسية لحملة التوعية التي تنظمها يونيليڤر والتي تشمل أهمية استعمال الصابون للقضاء على البكتيريا، متى وكيف يتم غسل الأيادي، مخاطر التنظيف غير الصحي بالنسبة لصحة الأطفال إلى غير ذلك.

وفي ختام هذا اللقاء، قدم أطر يونيليڤر للأطفال حقيبة منتوجات سينيال لتنظيف الأسنان وكذا الصابون لتشجيعهم على تجريبها وإعادة استعمالها.

ويرجع حضور يونيليڤر المغرب بجهة أزمور إلى السنة الماضية، عندما قام موظفو يونيليڤر بإعادة تجهيز مدرسة سيدي أحمد علي : ساحة المدرسة، المراحيض، تجديد قاعات الدرس، شراء المعدات ولوازم الأطفال، إقامة الأرجوحات وفضاءات اللعب ...

وأثارت هذه المبادرة اهتمام وزارة التربية الوطنية التي وضعت بعد أشهر، مراحيض حقيقية ومغسلات مع نظام لتخزين المياه في صهاريج. مثال جيد للتكامل بين القطاع الخاص والعام لصالح أطفال هذه المنطقة.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ سنة 1991، يعمل فريق سينيال بتعاون مع الجمعية المغربية لحماية الفم والأسنان AMBBD، من أجل منح علاج فعال لصحة الأسنان، الزيادة من مستوى الوعي بأهمية تنظيف الأسنان والرفع من مستوى التوعية لدى الأطفال على الصعيد الوطني.

ولهذا ومنذ 1991، تم تحسيس حوالي مليون ونصف من الأطفال عبر المغرب حول ضرورة تبني عادات سليمة لتنظيف أسنانهم بفضل قافلة متحركة تجوب المناطق الأكثر عزلة، و كذلك بفضل وسائل تربوية تم إنجازها، بتعاون مع أطباء الأسنان، والتي تهدف إلى جعل لحظة تنظيف الأسنان مناسبة للمتعة والمرح.

 

.

 

.

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.