massarate

 

عرفت مدينة فيكيك تدشين مؤسسة تعليمية عمومية نموذجية تحمل إسم  " مدرسة كوم فيكيك "وتندرج هذه المبادرة، التي دشنتها ليلى مزيان بن جلون، رئيسة مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبيئة، ومحمد امباركي، مدير وكالة تنمية أقاليم الجهة الشرقية، في إطار المشروع الرائد، الذي تنهض به مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية، المعروف باسم "مدرسة.كم"، والذي يهدف إلى تقريب وتوفير فرص التعليم للأطفال، خاصة في العالم القروي، تماشيا مع الفلسفة التي قامت عليها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وجرى بناء وتجهيز هذه المدرسة، التي جرى تدشينها خلال حفل حضره، بالخصوص، امحند العنصر، وزير الدولة، وصلاح بنيطو، عامل إقليم فجيج، وعثمان بن جلون، الرئيس المدير العام للبنك المغربي للتجارة الخارجية، على مساحة 600 متر مربع، بغلاف مالي يناهز مليوني درهم، ساهمت الوكالة ب750 ألف درهم منه.

وتضم المدرسة سبع قاعات (قاعة للإعلاميات، وقاعة متعددة التخصصات، وقاعة خاصة بتدريس الأمازيغية، وقاعة خاصة بالتعليم الأولي، وقاعات للتدريس)، ومكتبة، ومسكنا للأساتذة.

وصرحت زكية عبد الحق، مديرة المدرسة، لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "مدرسة.كوم" تتيح ل66 تلميذا وتلميذة من الدواوير المنتشرة في فجيج، فرصة للتعلم ابتداء من المستويات الثلاثة (التعليم الأولي، والسنتان الأولى والثانية ابتدائي)، بتسخير أجهزة ديداكتيكية متطورة، مثل السبورة التفاعلية والإنترنيت.

يشار أن شبكة مؤسسة البنك المغربي للتجارة الخارجية للتربية والبيئة، تضم اليوم ما يناهز60 مؤسسة عمومية "مدرسة.كوم"، و136 وحدة للتعليم الأولي، ويستفيد من خدماتها حوالي 14 ألف تلميذ و تلميذة، كما تضم ثلاث مدارس بإفريقيا (السينغال والكونغو، وقريبا بالغابون).

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×