massarate

 بعد المسيرة الحاشدة التي خاضها التلاميذ في مختلف أنحاء المغرب بمشاركة 110 مؤسسة تعليمية في السلكين الثانوي الإعدادي و الثانوي التأهيلي  ، و التي رفع فيها التلاميذ شعارات نوعية تعبر على واقع التعليم المغربي و المشاكل التي يتخبط فيها في زمن البرنامج الإستعجالي و بعد تقييم  حركة 20 فبراير الخاصة بتلاميذ الثانويات لهذه المحطة وواقخ المنظومة التربية و الفساد المالي و الإجاري الذي ينخوها ، تقرر اعتبار يوم 29 مارس الجاري يوما للغضب و المطالبة  بإقالة وزير التربية الوطنية والتعليم العالي أحمد اخشيشن، وكاتبة الدولة في التعليم المدرسي لطيفة العابدة في جميع المؤسسات التعليمية. 

وجاء في بيان صادر عن الحركة،توصلنا  بنسخة منه، أن الحركة تطالب أيضا بإطلاق جميع التلاميذ المعتقلين فورا على خلفية تظاهرهم يوم 23 مارس الجاري.في العديد من النيابات ولم تتمكن الحركة من التوصل بحصيلة الإعتقالات التي تمت على طريقة الملاحقات الهوليوودية في الشوارع علما أن بعضهم ثم الإفراج عنهم مساء نفس اليوم  

وتطالب الحركة التلاميذية بمجانية التعليم، وبالرفع من جودة التعليم العمومي بالمغرب، ومـغربـة التعليـم وتأصيلــه، بالاستغنــاء عن التبعية المثيرة للاشمئزاز لفرنسا . يذكر أن الحركة تتبنى كل مطالب المجموعة التلاميذية التي تكونت على الفايس بوك قبل سنة و نصف تحمل إسم " ابناء الثانويات العمومية من حقهم إختيار مؤسستهم " يتواصل من خلالها التلاميذ و يناقشون قضايا التعليم و المتعلمين وواقع المؤسسات التعليمية التي تعاني الإهمال و التهميش و النقص في الوسائل التعليمية سيما العلمية و ظاهرة الإكتظاظ و النقص المهول في الموارد البشرية ..كلها عوامل تؤثر سلبا على المردود.

 

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×