massarate

 

 

 

عرفت الدورة الثالثة لملتقى الطالب، المنظم اليوم الإثنين بالداخلة، توافدا هاما للتلاميذ الباحثين عن المعلومات حول آفاق التكوين والتعليم بعد حصولهم على شهادة الباكالوريا. 

وحسب المنظمين، فقد تمكن الملتقى، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمبادرة من مجموعة الطالب المغربي، استقطاب ما لا يقل عن 6000 زائر، من بينهم تلاميذ وآباؤهم ومهنيو قطاع التربية والتكوين. 

وعلى غرار الدورات السابقة، يروم الملتقى الذي ينظم بقاعة "14 غشت"، تشجيع إعلام القرب والمساهمة في جعل الشباب يستفيدون من التوجيه الناجع. 

وأوضح عزيز كداني، مستشار بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، أن الملتقى المنظم بشراكة مع الأكاديمية ، وبدعم من ولاية جهة وادي الذهب -الكويرة، ووكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية للأقاليم الجنوبية، وجامعة ابن زهر بأكادير، ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، سجل مشاركة أزيد من 40 عارضا، من بينهم مدارس ومعاهد ومراكز عموميو وخاصة للتكوين، إلى جانب مؤسسات التعليم العالي والمهني. 

وأكد السيد كداني، الذي يعمل كذلك رئيسا لمشروع التوجيه بالبرنامج الاستعجالي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن "تلاميذ السلك الثانوي التأهيلي حصلوا على المعلومات الضرورية حول المؤسسات المشاركة (الشعب، شروط القبول، تكلفة الدراسات، البنيات التحتية، الأنشطة شبه المدرسية، منهجية الامتحانات)، وكذا طرح أسئلة على المسؤولين عن الأروقة حول الآفاق التي تتيحها هذه المؤسسات. 

وأشار إلى أنه تم على هامش هذه التظاهرة، تنظيم ندوات حول شعب التكوين لفائدة تلاميذ الجهة، مضيفا أن هذا المنتدى يشكل فضاء للتواصل والتوجيه لفائدة الشباب، من أجل مساعدتهم ومصاحبتهم في بحثهم عن المعلومات المتعلقة بإمكانيات الدراسة والتكوين في المغرب والخارج. 

وكان والي جهة وادي الذهب- الكويرة، السيد حميد شبار، قد أعطى انطلاقة الدورة الثالثة للملتقى، كما قام مرفوقا بمنتخبين ومسؤولين وفاعلين محليين، بزيارة لمختلف أروقة الملتقى.

 

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×