cdt

 

وأصدرت الكونفدرالية  الديمقراطية للشغل بلاغا لها أوضحت فيه أسباب مقاطعتها للحوار الإجتماعي الذي دعى له الوزير الأول عباس الفاسي ,و أن قرار المقاطعة جاء نتيجة لعدة اعتبارات تتعلق بالخصوص ب`"التعامل الحكومي اللامسؤول مع الحركة النقابية المغربية, والاسخفاف بالمطالب المادية والاجتماعية والمهنية المشروعة لعموم الأجراء". 

وأضافت في هذا الصدد أنه "عوض أن تستجيب الحكومة لما وضع بين يديها من مطالب منذ أبريل 2008 نجدها لا تزال مستمرة في نهجها الهادف إلى ربح الوقت بقصد الالتفاف على المطالب وإفراغ الحوار من مضمونه بتخصيص جلسة 4 أبريل الجاري لمناقشة جدول الأعمال من جديد وتعويم الحوار بتشكيل لجنتين". 

وأبرز المصدر ذاته أن قرار المقاطعة جاء أيضا نتيجة لما وصفته "عدم احترام الحكومة لقواعد التفاوض الجماعي وفق التشريعات والمواثيق الدولية ومدونة الشغل" ول"استهتار الحكومة ولامبالاتها بالعديد من المراسلات والملفات المطلبية لمختلف القطاعات, آخرها الدفتر المطلبي الذي وضعته الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بتاريخ 4 فبراير الماضي بين يدي الوزير الأول". 

وفي نفس السياق وجهت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل رسالة إلى الوزير الأول السيد عباس الفاسي تخبره فيها بقرار المقاطعة معللة أسباب ذلك بأن المكتب التنفيذي للكونفدرالية "سبق له أن نبه إلى ضرورة اعتماد صيغة التفاوض الثلاثي الأطراف قصد الوصول إلى قرارات تستجيب للمطالب الملحة للطبقة العاملة وعموم الأجراء".

تجدر الإشارة إلى كون الكونفدرالية الديمقراطية للشغل تقاطع الحوار الإجتماعي في كل مراحله منذ السنة قبل الماضية و تشترطه بالغفراج على القرارات و الإتفاقات التي أبرمت بين الحكومة و النقابات و التي لم يتحقق منها شيء

Aucune note. Soyez le premier à attribuer une note !

Ajouter un commentaire

Vous utilisez un logiciel de type AdBlock, qui bloque le service de captchas publicitaires utilisé sur ce site. Pour pouvoir envoyer votre message, désactivez Adblock.

×